• دولار أمريكي 3.49
  • دينار أردني 4.78
  • يورو 4.14
  • جنيه مصري 0.19
01:45 م - الثلاثاء 16 / يناير / 2018

حبس شرطيين مصريين بتهمة تعذيب شاب حتى الموت

حبس شرطيين مصريين بتهمة تعذيب شاب حتى الموت

أخبار فلسطين- وكالات

 

أمرت النيابة العامة المصرية، أمس الإثنين، بحبس شرطيين اثنين، أحدهما ضابط، 4 أيام على ذمة التحقيقات، بتهمة تعذيب شاب محتجز بقسم شرطة المقطم، شرقي القاهرة.

 

وتضمن قرار نيابة جنوب القاهرة الكلية، حبس معاون مباحث (ضابط) قسم شرطة المقطم، وأمين شرطة (رتبة أقل من الضابط)، 4 أيام على ذمة التحقيق، في واقعة وفاة "محمد عفروتو"، (22 عامًا) خلال احتجازه داخل قسم شرطة المقطم، بتهمة الإتجار في المخدرات، قبل يومين.

 

ووجهت النيابة للمشار إليهما، تهمة قتل "عفروتو" عن طريق التعدى عليه بالضرب وإحداث إصابات به أودت بحياته، بحسب صحيفة "الأهرام" الحكومية.

 

ونفى الضابط وأمين الشرطة اعتداءهما على المجنى عليه، وأكدا أنه فارق الحياة عقب "تناوله جرعة زائدة من المخدرات"، إلا أن التقرير المبدئى للطب الشرعى أكد وفاته بسبب "تهتك فى الطحال ونزيف حاد بالبطن"، ورجح أن يكون بسبب التعرض للضرب المبرح أو السقوط على جسم صلب.

 

والسبت الماضي، أصيب 9 أشخاص بينهم شرطيان، إثر "محاولة اقتحام عشرات المتجمهرين"، قسم شرطة المقطم، احتجاجًا على مقتل "عفروتو"، فيما أمرت النيابة بحبس 43 من أقاربه وأصدقائه، 4 أيام، على خلفية الواقعة.

 

وخلال السنوات الأخيرة، وقعت حالات وفيات بين سجناء منتمين لجماعات سياسية بمصر، وآخرين ليس لهم توجهات سياسية في مقار الاحتجاز، غير أن السلطات المصرية تشير إلى أن أغلب حالات الوفاة هذه طبيعية.

 

وكانت واقعة تعذيب الشرطة المصرية، للشاب "خالد سعيد"، في محافظة الإسكندرية (شمال)، عام 2010، الذي قيل وقتها إنه توفى إثر تناوله مواد مخدرة وليس التعذيب، أحد أبرز دوافع الاحتجاجات في 25 يناير/كانون ثاني 2011، والتي تطورت إلى ثورة شعبية أدت إلى الإطاحة بالرئيس المصري الأسبق "حسني مبارك"، في 11 فبراير/شباط 2011.