• دولار أمريكي 3.49
  • دينار أردني 4.78
  • يورو 4.14
  • جنيه مصري 0.19
03:08 م - الأربعاء 17 / يناير / 2018

هذا ما سيحصل لجسمك لو تناولت اللحوم فقط

هذا ما سيحصل لجسمك لو تناولت اللحوم فقط

أخبار فلسطين_وكالات

 

نشر موقع "إندي 100" تقريرا للصحافية ميمي لوندر، تقول فيه إن عدد الناس الذين يقررون التخلي عن تناول اللحوم والتحول إلى نباتيين ازداد هذا العام، وتساءلت: "ماذا لو قررت ان ترفض الحياة النباتية، وقررت أن تكون آكلا للحوم فقط؟".

 

ويشير التقرير، إلى أنه "لو فعلت ذلك لاكتشفت أن جسمك سيصاب بصدمات مختلفة، فلا تفعل ذلك حتى لو كنت لا تحب البروكلي، ويمكنك مشاهدة هذا الفيديو الذي يشرح لك ما يحصل لجسدك لو قمت بتناول اللحوم فقط".

 

وتبين لوندر أن آثار الاعتماد على تناول اللحوم فقط أنك:

 

-ستعاني من نقص شديد في الألياف، وهو ما سيؤدي إلى الإمساك، وما يترتب عليه من متاعب، وهذا هو أقل الآثار الجانبية خطورة.

 

-عدم تناول الكربوهيدرات يعني أن الجسم يخسر أبسط الطرق لتحويل الطعام إلى طاقة، ويصبح عليه أن يلجأ إلى حرق الدهون وتحليل البروتينات الضرورية، وهذا له أثر جانبي خطير وهو التسمم البروتيني -وأعراضه الغثيان والإسهال وقد يؤدي للوفاة- والناتج عن تراكم اليوريا الناتجة عن تحويل البروتين إلى جلوكوز في الكبد.

 

- تناول لحوم الأرانب أكثر خطورة، فلحومها قليلة الشحوم، لدرجة أن الجسم يبدأ بحرق شحومه وبروتيناته، بالإضافة إلى أن هناك توثيق لحالات خسارة غير صحية للوزن بسبب أكل لحوم الأرانب فقط.

 

-هناك قاتل محتمل بسبب أكل اللحوم فقط، وهو نقص فيتامين (ج)؛ لأن أجسادنا لا تستطيع تصنيع فيتامين (ج)، ونقص هذا الفيتامين المهم يؤدي إلى داء الأسقربوط، وأعراضه سهولة حصول الرضوض، وسهولة النزيف، وتغيرات حتى على مستوى الشخصية، وقد يؤدي هذا المرض إلى الوفاة.

 

ويلفت الموقع إلى أن إحدى طرق حل هذه المشكلة هي تناول اللحوم النيئة؛ لأن الطبخ هو ما يقضي على فيتامين (ج) فيها، مستدركا بأن هذا الأمر سيؤدي إلى أمراض بكتيرية مزعجة.

 

وتتساءل الكاتبة قائلة: "لكن، كيف استطاع الأسكيمو في كندا البقاء بالرغم من الاعتماد على اللحوم بشكل كامل؟"، مشيرة إلى أن الجواب على ذلك هو أنهم تناولوا لحوم الأعضاء، مثل الكبد، الذي يحتوي على فيتامين (د) وفيتامين (أ)، واعتمدوا على الأسماك الغنية بالأحماض الدهنية وأوميغا 3، بالإضافة إلى أن أجسادهم تطورت لتقوم بتحويل البروتينات إلى جلوكوز، بتطوير كبد أضخم، وتمكنهم من إنتاج كميات أكبر من البول للتخلص من اليوريا، كما أنهم تناولوا اللحوم النيئة بكثرة.

 

ويختم "إندي 100" تقريره بالقول إنه "لذلك ما لم تمتلك جينات خارقة للعادة، وحب لأكل الاعضاء الداخلية للحيوانات، لا ننصح بأن تجرب حمية غذائية تعتمد على اللحوم فقط".