• دولار أمريكي 3.52 شيكل
  • دينار أردني 4.14 شيكل
  • يورو 4.96 شيكل
  • جنيه مصري 0.19 شيكل
12:08 م - الأحد 17 / ديسمبر / 2017

عملة "البيتكوين" مستقبل غامص بعد صعودها القياسي

عملة

 

وكالات _ أخبار فلسطين

 

شهد الأسبوع الماضي تقلبات حادة في قيمة عملة البيتكوين، وهو ما قد ينبئ بالمستقبل المجهول الذي ينتظر هذه العملة الافتراضية والتي تعتبر عملة رقمية مشفرة ظهرت منذ8 سنوات وغضون 24 ساعة فقط من تسجيل مستوي قياسي بتخطي قيمتها 11 ألف دولار، تراجعت قيمتها بنحو 20 في المئة، لتصل إلى 9 آلاف دولار فقط.

 

وقال بنك إنجلترا المركز أن هذا التقلب في سعر العملة، صعودا وهبوطا، وما حصده من اهتمام إعلامي: "يجب أن يتوخى المستثمرون الحيطة والحذر" حيال عملة البيتكوين.  

 

ويؤكد البعض المهتمون أن عملة البيتكوين تقترب من ذروتها وستأخذ في الانخفاض وإنها لا تعدو أن تكون فقاعة لا أساس لها، فإن البعض الآخر يشعر أنها قد تواصل ارتفاعها.

 

. ويوضح ديفيد ييرماك، أستاذ المالية في الكلية المصرفية بلندن تغيير ذلك "لم يحدث شيء جديد هذا الأسبوع، فعملة بتكوين دائمة التقلب، وكل من يرغب في الاستثمار فيها لابد أن تكون لديه القدرة على تحمل المخاطر".

 

وفسر طريقة استخدام العملة الرقيمة "بإمكان الزبائن السداد باستخدام هاتف ذكي وتطبيق "كيو آر" لقراءة الشفرات" منوهاً أن حانة "أولد فيتزروا" هي أول حانة في أستراليا تقبل التعامل بعملة البيتكوين وعلى الرغم من أن هذه العملة ليست عملة رسمية، لأنها لم تصدر عن حكومة أو دولة، فإنها قد تستخدم للسداد عبر الإنترنت، ويمكن تحويلها رقميا، لتجنب الوقوع في متاهات الإجراءات البيروقراطية للبنوك التي تستهلك ساعات طويلة، وتوفير رسوم المعاملات وفترات الانتظار.

 

ويوضح روني مواس، مؤسس ومدير الأبحاث بشركة "ستاندبوينت ريسيرش"، والمتخصص في الاستثمار والأسهم وتقديم النصح في مجال العملات الرقمية: "نحن في الجولة الثانية فقط من مباراة من تسع جولات، فماذا سيحدث لو راجت هذه العملة بين غالبية الناس؟".

 

ويرى مواس أن عملة البيتكوين قد تدر أرباحا لا تقل عن الأرباح التي تحققها أسهم أمازون وغوغل، ويؤيد استثمار مبلغ كبير في البيتكوين، بدلا من أن نظل في موقف المتفرج.

 

ويضيف: "بالنظر إلى المؤشرات الحالية، سيتنافس مستقبلا 200 مليون شخص للاستحواذ على بضعة ملايين من البيتكوين".

 

وينظر مواس لوصول قيمة البيتكوين إلى 10 آلاف دولار، هو بمثابة "إعلان قبول العملة رسميا"، كما لو كان واجهة جذابة للترويج للبيت.