• دولار أمريكي 3.53
  • دينار أردني 4.98
  • يورو 4.15
  • جنيه مصري 0.19
10:51 م - الأربعاء 13 / ديسمبر / 2017

حماس: النقاش على صفقة الأسرى منفصل عن حوارات المصالحة

حماس: النقاش على صفقة الأسرى منفصل عن حوارات المصالحة

أخبار فلسطين / غزة

أعلنت مصادر قيادية في حركة المقاومة الفلسطينية "حماس"، أن الحديث بشأن صفقة تبادل الأسرى مع "إسرائيل" اتخذ مساراً منفصلاً بعيداً عن الحوارات التي شهدتها العاصمة المصرية، القاهرة، بين وفدي فتح وحماس، بشأن استكمال خطوات المصالحة برعاية من جهاز الاستخبارات المصري

وأضافت المصادر، ذات الطابع العسكري في الحركة، أن "الحديث عن الصفقة ووضع الخطوط العريضة بشأنها، تمّ التطرّق له، خلال زيارة وفد الحركة السابق للقاهرة الذي ترأّسه رئيس المكتب السياسي للحركة إسماعيل هنية، وضم أيضاً مروان عيسى نائب القائد العام لكتائب القسام، وعضو المكتب السياسي للحركة المختص بهذا الملف".

وأشارت إلى أن "عيسى أبلغ الجانب المصري بالتصور الكامل لإطلاق الصفقة"، مشدّداً على "عدم تقديم الحركة أية معلومات بشأن أسرى الاحتلال إلا بعد إطلاق سراح 54 أسيراً من الأسرى المحررين في صفقة وفاء الأحرار، التي أطلقت بموجبها حماس سراح المجند جلعاد شاليط"، في حين أعادت إسرائيل اعتقال المحررين".

وأوضحت المصادر "لهذا السبب تواجد عيسى في الوفد الماضي الذي زار القاهرة واجتمع بقيادات جهاز الاستخبارات المصري، في حين غاب عن الوفد الحالي الذي يقوده صالح العاروري نائب رئيس المكتب السياسي للحركة، لكون الوفد مختصاً بشأن المصالحة مع فتح فقط".

ولفتت إلى، أن حماس ترضى بالوساطة المصرية في صفقة الأسرى، موضحة أن "القاهرة تلقّت الموقف النهائي لكتائب القسام خلال الزيارة الماضية، وتعهّدت بنقل الصورة للجانب الإسرائيلي وتلقي رده بشأنها".

وكان وفد إسرائيلي وصل يوم الثلاثاء إلى القاهرة، من تل أبيب على متن طائرة خاصة في زيارة لمصر استغرقت ساعات عدة للقاء عدد من المسؤولين في القاهرة من دون الإفصاح عن سبب الزيارة". وتستضيف مصر هذا الأسبوع محادثات تستمر ثلاثة أيام تتناول خطوات تثبيت المصالحة الداخلية.

ومن المقرر أن تركز محادثات الوحدة بين فتح وحماس، بحسب قيادات الحركات على "تمكين حكومة الوفاق بشكل فعلي، وإدماج الضفة الغربية في المصالحة بين الحركتين ووقف إجراءات السلطة الفلسطينية العقابية تجاه قطاع غزة، إضافة إلى الحديث بشأن الخطوات التالية المتعلقة بالاستحقاقات الانتخابية المرتقبة".