• دولار أمريكي 3.36
  • دينار أردني 4.74
  • يورو 4
  • جنيه مصري 0.21
06:20 م - الجمعة 30 / سبتمبر / 2022

الاحتلال يفجر منزلي الأسيرين "مرعي" و"عاصي" في قراوة بني حسان

الاحتلال يفجر منزلي الأسيرين

فجرت قوات الاحتلال الإسرائيلي، منزلي الأسيرين يحيى مرعي وسميح عاصي، في بلدة قراوة بني حسان غرب سلفيت.

واقتحمت قوة من جيش الاحتلال ترافقها جرافة عسكرية، قراوة بني حسان فجر اليوم الثلاثاء وحاصرت منزل الأسير مرعي، وأجبرت المواطنين القاطنين قربه على إخلاء منازلهم، تمهيدا لهدمه.

وذكرت مصادر محلية، أن مواجهات اندلعت في محيط منزل الأسير مرعي، أطلقت قوات الاحتلال خلالها الغاز المسيل للدموع تجاه الفلسطينيين.

والليلة الماضية، هدمت قوات الاحتلال منزل المواطن سميح عاصي في البلدة وهو والد الأسير يوسف.

كانت قوات الاحتلال اعتقلت الشابين مرعي (19 عامًا) وعاصي (20 عامًا) في أواخر شهر نيسان الماضي، ونسبت لهما تنفيذ عملية قتل حارس أمن إسرائيلي قرب مستوطنة أرئيل.

ولاحقا، أعلنت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس مسؤوليتها عن العملية.

وقال محافظ محافظة سلفيت اللواء عبد الله كميل، إن تفجير منزلي الأسيرين عاصي ومرعي، "جريمة ضد الإنسانية وعقوبة جماعية تتناقض مع القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني".

وحمّل كميل في تصريح صحفي، حكومة الاحتلال "المسؤولية عن هذا التصعيد الخطير ضد شعبنا الأعزل، الذي لا يملك إلا الإرادة الصلبة، التي لا يمكن كسرها".

ووجه دعوة للمواطنين "للتكافل والتضامن من إجل اعادة بناء البيوت بالسرعة الممكنة، لتجنب تشريد ساكنيها من الأطفال والنساء والشيوخ".

وتتّبع سلطات الاحتلال الإسرائيلية سياسة "العقاب الجماعي" المتمثل في هدم منازل منفذي العمليات، في خطوة تلاقي رفضًا واستنكارًا من المنظمات الحقوقية.

295874877_761681334982601_706517350058428856_n.jpg


295377947_562191788920542_3493373015518744164_n.jpg


295298915_769727107503978_4879662140823395981_n.jpg