• دولار أمريكي 3.36
  • دينار أردني 4.74
  • يورو 4
  • جنيه مصري 0.21
02:13 ص - السبت 25 / يونيو / 2022

كتيبة جنين

تزف أبناء كتيبتها وتؤكد أن جريمة اغتيالهم لن تمر مرور الكرام

 تزف أبناء كتيبتها وتؤكد أن جريمة اغتيالهم لن تمر مرور الكرام

زفت كتيبة جنين- سرايا القدس، اليوم الجمعة بكل فخر واعتزاز أبناء كتيبتها المظفرة المجاهدين الأطهار، الشهيد البطل براء كمال لحلوح (24 عاماً) والشهيد البطل يوسف ناصر صلاح (23 عاماً) والشهيد البطل ليث صلاح سرور (24 عاماً) والذين ارتقوا شهداء على أرض جنين القسام، أثناء تأديتهم لواجبهم المقدس في التصدي لقوات الاحتلال المقتحمة للمدينة فجر اليوم الجمعة.

وقالت الكتيبة في بيان لها: "لقد أقدمت قوات الاحتلال فجر اليوم على اقتحام الحي الشرقي من مدينة جنين، حيث اشتبك المقاومون الثلاثة معهم، ولحظة انسحابهم من المكان ودخولهم لأحد الشوارع في الحي للالتفاف عليهم من الجهة المقابلة، فوجئ المجاهدون الثلاثة بكمين لقوات الاحتلال التي استهدفت المركبة التي كانوا يستقلونها بالرصاص مما أدى لارتقائهم إلى العلا".

وأكدت أن جريمة الاحتلال البشعة بحق المجاهدين الثلاثة، لن تمر مرور الكرام، ونتوعد الاحتلال المجرم بالرد على هذه الجريمة النكراء وسيدفع الثمن غالياً.

وعاهدت كتيبة جنين، الشهداء الأبرار، أن دماءهم الزكية الطاهرة، لن تذهب هدراً، وإنها ستبقى تحمل الراية من بعدهم ولن تتراجع عن مقاومتها حتى التحرير.

 

كما وعاهدت أبناء الشعب الفلسطيني، أن جرائم الاحتلال لن تثنيها عن أداء واجبها في الدفاع عن أرضها ومقدساتها وشعبها، مؤكدة أن سرايا القدس – كتيبة جنين ستبقى الدرع الحامي والحصن المتين في وجه الاحتلال المجرم.

نص البيان 

بسم الله الرحمن الرحيم

"مِّنَ ٱلْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُواْ مَا عَٰهَدُواْ ٱللَّهَ عَلَيْهِ ۖ فَمِنْهُم مَّن قَضَىٰ نَحْبَهُۥ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ ۖ وَمَا بَدَّلُواْ تَبْدِيلًا" صدق الله العظيم

بكل فخر واعتزاز تزف كتيبة جنين- سرايا القدس، أبناء كتيبتها المظفرة المجاهدين الأطهار، الشهيد البطل براء كمال لحلوح (24 عاماً) والشهيد البطل يوسف ناصر صلاح (23 عاماً) والشهيد البطل ليث صلاح سرور (24 عاماً) والذين ارتقوا شهداء على أرض جنين القسام، أثناء تأديتهم لواجبهم المقدس في التصدي لقوات الاحتلال المقتحمة للمدينة فجر اليوم الجمعة.

لقد أقدمت قوات الاحتلال فجر اليوم على اقتحام الحي الشرقي من مدينة جنين، حيث اشتبك المقاومون الثلاثة معهم، ولحظة انسحابهم من المكان ودخولهم لأحد الشوارع في الحي للالتفاف عليهم من الجهة المقابلة، فوجئ المجاهدون الثلاثة بكمين لقوات الاحتلال التي استهدفت المركبة التي كانوا يستقلونها بالرصاص مما أدى لارتقائهم إلى العلا.

إننا في سرايا القدس - كتيبة جنين، إذ نزف الشهداء الأبطال الثلاثة، لنؤكد على التالي:

أولاً: إن جريمة الاحتلال البشعة بحق المجاهدين الثلاثة، لن تمر مرور الكرام، ونتوعد الاحتلال المجرم بالرد على هذه الجريمة النكراء وسيدفع الثمن غالياً.

ثانياً: نعاهد شهداءنا الأبرار، بأن دماءهم الزكية الطاهرة، لن تذهب هدراً، وإننا سنبقى نحمل الراية من بعدهم ولن نتراجع عن مقاومتنا حتى التحرير.

ثالثاً: نعاهد أبناء شعبنا، أن جرائم الاحتلال لن تثنينا عن أداء واجبنا في الدفاع عن أرضنا ومقدساتنا وشعبنا، وإننا في سرايا القدس – كتيبة جنين سنبقى الدرع الحامي والحصن المتين في وجه الاحتلال المجرم.

وإنه لجهاد جهاد.. نصر أو استشهاد

كتيبة جنين – سرايا القدس

الجمعة 17 ذي القعدة 1443هـ - 17 يونيو/ حزيران 2022م