• دولار أمريكي 3.36
  • دينار أردني 4.74
  • يورو 4
  • جنيه مصري 0.21
02:24 ص - الإثنين 23 / مايو / 2022

بالصور سرايا القدس

ثلاثة من مجاهديها ارتقوا بعملية اغتيال في جنين

ثلاثة من مجاهديها ارتقوا بعملية اغتيال في جنين

زفت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، صباح اليوم السبت، ثلاثة من مجاهديها ارتقوا بعملية اغتيال في جنين.

وقالت السرايا في بيان لها:" بأسمى آيات الجهاد والثبات تنعى سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، إلى شعبنا المجاهد وأمتنا العربية والإسلامية، ثلاثة مجاهدين من أبطالها في الضفة الغربية الباسلة وهم:الشهيد المجاهد: صائب عباهرة (٣٠ عاماً) من محافظة جنين والشهيد المجاهد: خليل طوالبة (٢٤ عاماً) من محافظة جنين والشهيد المجاهد: سيف أبو لبدة ( ٢٥ عاماً) من محافظة طولكرم، الذين ارتقوا جراء عملية اغتيال صهيونية غادرة جرت عند مفترق عرابة في جنين فجر اليوم السبت ١ رمضان ١٤٤٣ هــ، الموافق ٢ نيسان-أبريل ٢٠٢٢م، ليلتحقوا بركب من سبقهم في سبيل الجهاد والمقاومة على طريق القدس وفلسطين".

وأضافت السرايا "إننا إذ ننعى في سرايا القدس أقمارنا الثلاثة الذين كانت لهم بصمات دامغة في المقاومة ومشاغلة العدو، فإننا نعاهد الله تعالى ثم نعاهد شعبنا وأمتنا على الاستمرار في أداء الواجب الشرعي والوطني بمقاومة العدو الصهيوني، والتصدي له، كتعبير أصيل عن إرادة الشعب الفلسطيني الذي لا يقبل الاستسلام ولا الهزيمة"

وفيما يلي نص البيان كما وصل :

بسم الله الرحمن الرحيم

"وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ"

بيان عسكري صادر عن سرايا القدس

سرايا القدس تزف ثلاثة من مجاهديها ارتقوا في عملية اغتيال في جنين

بأسمى آيات الجهاد والثبات تنعى سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، إلى شعبنا المجاهد وأمتنا العربية والإسلامية، ثلاثة مجاهدين من أبطالها في الضفة الغربية الباسلة وهم:

الشهيد المجاهد: صائب عباهرة (٣٠ عاماً) من محافظة جنين

الشهيد المجاهد: خليل طوالبة (٢٤ عاماً) من محافظة جنين

الشهيد المجاهد: سيف أبو لبدة (٢٥ عاماً) من محافظة طولكرم

الذين ارتقوا جراء عملية اغتيال صهيونية غادرة جرت عند مفترق عرابة في جنين فجر اليوم السبت ١ رمضان ١٤٤٣ هــ، الموافق ٢ نيسان-أبريل ٢٠٢٢م، ليلتحقوا بركب من سبقهم في سبيل الجهاد والمقاومة على طريق القدس وفلسطين.

إننا إذ ننعى في سرايا القدس أقمارنا الثلاثة الذين كانت لهم بصمات دامغة في المقاومة ومشاغلة العدو، فإننا نعاهد الله تعالى ثم نعاهد شعبنا وأمتنا على الاستمرار في أداء الواجب الشرعي والوطني بمقاومة العدو الصهيوني، والتصدي له، كتعبير أصيل عن إرادة الشعب الفلسطيني الذي لا يقبل الاستسلام ولا الهزيمة.

وإنه لجهاد جهاد نصر أو استشهاد

سرايا القدس

الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين

السبت ١ رمضان ١٤٤٣ هــ، الموافق ٢ نيسان-أبريل ٢٠٢٢م