• دولار أمريكي 3.36
  • دينار أردني 4.74
  • يورو 4
  • جنيه مصري 0.21
07:10 م - الخميس 08 / ديسمبر / 2022

دعا لإسقاط العملاء وتعريتهم

مختص لبناني معلقًا على جريمة نابلس: الاحتلال يخشى بركان الضفة

مختص لبناني معلقًا على جريمة نابلس: الاحتلال يخشى بركان الضفة

أكد الكاتب السياسي اللبناني علي  مغنية أن جريمة الاحتلال الإسرائيلي باغتيال ثلاثة من المقاومين المجاهدين في مدينة نابلس بالضفة المحتلة تدلل على خطورة الوضع الصهيوني وخوفهم الشديد من المقاومين بالضفة.

وأوضح الكاتب اللبناني في تصريح أن العدو الصهيوني يشعر بالرعب والخوف الشديد من اندلاع انتفاضة جديدة بالضفة المحتلة تتحول إلى بركان يدمر أحلامهم ومخططاتهم الاحتلالية.

وقال مغنية: إن الشعب الفلسطيني يثبت دومًا أنه على العهد والوعد فالانتفاضات لم تتوقع منذ بداية الاحتلال الإسرائيلي، حيث تمت مواجهة الاحتلال بالحجر والقلم والرصاص والعبوة وصولًا إلى الصاروخ"، مؤكدًا أن دماء الشهداء الأبطال لا تثمر إلا الانتصار.

ونظرًا للصمت المطبق من قبل السلطة فقد دان الكاتب اللبناني مغنية دور السلطة الفلسطينية مشددًا على خطورة استمرار التنسيق الأمني بين السلطة والاحتلال.

وأكد أن عملية الرد على جريمة الاغتيال ضد المجاهدين تكون بالوحدة الوطنية واسقاط رموز العمالة وتعريتهم أمام الشعب الفلسطيني، قائلًا: "بعض الفلسطينيين عولوا على دول الخليج والنتيجة للأسف أن كل من عول عليهم نسي قضيته الوطنية وأصبح في أحضان العدو الصهيوني، ككل المطبعين في العالم العربي والإسلامي".

وشدد الكاتب اللبناني، على أن المطبعين وجميع من يسير خلفهم سيسقط حتمًا؛ وسيبقى النصر حليف أصحاب البنادق والسلاح.