• دولار أمريكي 3.36
  • دينار أردني 4.74
  • يورو 4
  • جنيه مصري 0.21
02:58 م - الأربعاء 08 / ديسمبر / 2021

21 عامًا على استشهاد أيقونة انتفاضة الأقصى فارس عودة

21 عامًا على استشهاد أيقونة انتفاضة الأقصى فارس عودة

يُصادف اليوم الاثنين الثامن من نوفمبر/ تشرين ثاني الذكرى الـ 21 لاستشهاد الطفل الفلسطيني فارس عودة، والذي ارتقى برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي قرب معبر "كارني" شرقي قطاع غزة عام 2000.

فارس عودة الذي استشهد وهو بعمر الـ 15، حيث قتله جيش الاحتلال بينما كان يُشارك بإلقاء الحجارة على الآليات العسكرية الإسرائيلية خلال الشهر الثاني من انتفاضة الأقصى التي اندلعت في أيلول/ سبتمبر من العام ذاته.

واشتهر الشهيد الطفل بصورة ظهر فيها وهو يتصدى لدبابة "الميركافا" بحجارة صغيرة قبل أيام من استشهاده؛ خلال مواجهات مع الاحتلال شرقي غزة، وأصبح بسببها أيقونة من أيقونات الانتفاضة وتصدر صفحات المجلات والصحف العالمية والمحلية.

الطفل الشهيد عُرف عنه مشاركته الدائمة في فعاليات الانتفاضة آنذاك، ففي لقاءات سابقة مع والدته قالت إنه كان يذهب لمقارعة الاحتلال بعد الدوام المدرسي حاملًا روحه على كفّه، إلى أن استقرت رصاصة إسرائيلية غادرة في رقبته، ليرحل عن الحياة شهيدًا، مسطرًا بدمائه حكاية صمود من نوعٍ مختلف.