• دولار أمريكي 3.36
  • دينار أردني 4.74
  • يورو 4
  • جنيه مصري 0.21
03:19 م - الأربعاء 08 / ديسمبر / 2021

ايران تكشف تفاصيل إفشالها لعملية قرصنة أمريكية لسرقة النفط في بحر عمان

ايران تكشف تفاصيل إفشالها لعملية قرصنة أمريكية لسرقة النفط في بحر عمان

أكد حرس الثورة الإسلامية في ايران فشل عمليات القرصنة الامريكية في سرقة النفط الايراني، مؤكداً أن الناقلة الإيرانية رست في تمام الساعة 8:00 صباحا، 3 تشرين الثاني/نوفمبر 2021، بالمياه المحلية الإيرانية بميناء بندر عباس.

وقال الحرس الثوري أنه و"بفضل الإجراءات الحاسمة والمناسبة لبحرية الحرس الثوري الإسلامي، تم إفشال إجراء البحرية الإرهابية الأميركية لسرقة نفط الجمهورية الاسلامية الايرانية في بحر عمان. وتابع البيان: "وخلال هذه العملية، قام الأميركيون بسرقة ناقلة في مياه بحر عمان تحمل النفط الايراني، وقاموا بتحويل شحنة النفط فيها إلى ناقلة اخرى، وقاموا بتوجيهها إلى جهة مجهولة".

ونفذ مقاتلو الحرس الثوري عملية إنزالاً على ظهر ناقلة النفط المسروقة واستولوا عليها، ووجهوها إلى المياه الإقليمية الإيرانية. وتابع بيان الحرس أنه "واصلت القوات الإرهابية الأميركية مطاردة الناقلة باستخدام عدة مروحيات وسفن حربية، لكنها فشلت بسبب الحضور الحاسم والموثوق لقوات البحرية التابعة للحرس الثوري".

ونوه البيان إلى محاولة اميركية فاشلة لتعزيز تواجدهم من خلال استدعاء وارسال عدة سفن حربية أخرى لصد ناقلة النفط، بالقول: "مع درك الاميركان لاستعداد وصرامة القوات الشجاعة والغيورة في بحرية الحرس، في التصدي لاي تهور وتهديد اميركي لمصالح الشعب الايراني، انسحب هؤلاء من المنطقة وغادروها".

وبحسب بيان العلاقات العامة للحرس الثوري، فقد رست هذه الناقلة في الساعة 8:00 صباحا في 3 نوفمبر 2021 في المياه المحلية الإيرانية بميناء بندر عباس. واختتم بيان العلاقات العامة

وأكد مسؤولون أمريكيون صحة تصريحات الحرس الثوري الإيراني عن احتجازه ناقلة أجنبية في خليج عمان. ونقلت وكالة "أسوشيتد برس" عن مسؤول أمريكي قوله إن قوات الحرس الثوري احتجزت في 24 أكتوبر الناقلة MV Southys التي تبحر تحت علم فيتنام. ووفقا لبيانات موقع MarineTraffic.com المخصص لمتابعة الملاحة البحرية، لا تزال هذه السفينة في ميناء بندر عباس الإيراني منذ نهاية أكتوبر.

بدوره، قال مسؤول في البنتاغون طلب عدم الكشف عن اسمه لمجلة "نيوزويك" إن الحادث وقع في خليج عمان الأسبوع الماضي، مفندا بيان الحرس الثوري الإيراني بأن الناقلة المحتجزة استخدمت من قبل الجيش الأمريكي في محاولته مصادرة شحنة ناقلة نفطية أخرى إيرانية.

وشدد المسؤول على أن دور القوات الأمريكية في الحادث اقتصر على المتابعة فقط، مشيرا إلى أن العسكريين الأمريكيين بادروا إلى متابعة الوضع بعد رصدهم 10 قوارب سريعة إيرانية ومروحية في موقع الحادث.

وذكر المسؤول أن الجانب الأمريكي لم يكشف عن تفاصيل الحادث فورا بسبب "عدد من المسائل الحساسة". وأضاف أنه لم يحدث أي تبادل لإطلاق النار، أو أي توجيه لطلقات تحذيرية.

وقال مسؤولان أمريكيان، إن إيران استولت على ناقلة نفط ترفع علم فيتنام في خليج عمان، في شهر أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، ولا تزال تحتجزها قبالة ساحل مدينة بندر عباس. وقال أحد المسؤولين لوكالة "أسوشيتد برس"، إن قوات الحرس الثوري الإيراني استولت على السفينة "إم في سوثيس" في 24 من الشهر الماضي، تحت تهديد السلاح.

ولم يوضح المسؤولان للوكالة الدافع وراء العملية، لكن وفقا لبيانات تتبع السفن التي راجعتها "أسوشسيتد برس"، فإن السفينة لا تزال راسية قبالة بندر عباس حتى يوم  الثلاثاء.