• دولار أمريكي 3.36
  • دينار أردني 4.74
  • يورو 4
  • جنيه مصري 0.21
03:48 م - الأربعاء 08 / ديسمبر / 2021

خبير في شؤون الاستيطان: "إسرائيل" تعمل على تغيير العامل الديمغرافي لصالح المستوطنين بالأغوار

خبير في شؤون الاستيطان:

أكد الخبير في شؤون الاستيطان عبد الهادي حنتش، أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي تضع نصب عينيها السيطرة على الأغوار منذ فترة طويلة.

وقال حنتش إن "إسرائيل" صرحت على المستوى السياسي بشكل علني، أنه في ظل "عملية سلام" بالمنطقة ستبقى مستمرة في السيطرة على الأغوار الفلسطيني.

وأضاف حنتش "إن سياسة الاحتلال الإسرائيلي احتواء منطقة الأغوار بشكل كامل والسيطرة عليها لعدة أسباب، ولكن الاحتلال يفسرها من ناحية أمنية وذرائع واهية، موضحًا أن أبرز هذه الأسباب أنها أراضي غنية بالمياه.

وأشار الخبير في شؤون الاستيطان، أن الاحتلال قسم الضفة الغربية لـ3 أقسام مائية، ويسيطر على الحوض الشمالي بالكامل ويمنح المستوطنين الفائدة من جزء كبير من الحوضين الأخرين، مضيفًا أن الاحتلال أعطى مساحات شاسعة من أراضي الفلسطينيين للمستوطنين لأنها غنية بالمياه، منوهًا إلى أن "إسرائيل" أعطت 10 آلاف دونم للمستوطنين مرة واحدة.

 

وذكر حنتش، أن سلطات الاحتلال تلعب على العامل الديمغرافي وتريد تغييره في كافة المناطق لصالحها، إذ قام الاحتلال بتغيير العامل الديمغرافي في شمال فلسطين كما حصل في مشروع "كينك" لأنهم لاحظوا وجود أغلبية فلسطينية فقامت بالاستيلاء على 3000 دونم.

ولفت إلى أن هناك حوالي 18 مستعمرة ومستوطنة في الأغوار يقوم الاحتلال بتعزيزها وتطويرها باستمرار، لإثبات السيطرة وترحيل السكان الفلسطينيين وتفريغها من سكانها، إذ بلغ عدد المستوطنين في الأغوار ما يقارب الـ20 ألف مستوطن.

وتابع حنتش "هناك شهادات تثبت أن الأراضي للفلسطينيين ولكنها قامت وبالاستيلاء عليها لتغيير معالمها الأصلية، وتغيير هويتها وهذا ما يقوم به الاحتلال في الأغوار الشمالية.

وعن تنفيذ مشاريع الاحتلال قال حنتش : "الاحتلال ينفذ مشاريه الاستيطانية على مراحل، كما تعمل في منطقة الأغوار وهذا جزء لا يتجزأ من خطة ألون، التي أعلن عنها الاحتلال عام 1970، وهذا يعني الاستيلاء على شريط جغرافي كبير بمحاذاة نهر الأردن والبحر الميت، يتراوح عرضه ما بين 13-15 كلم، وهذا جزء لا يتجزأ من الخطة A1 وهي فصل القدس عن الضفة الغربية".

وأردف الخبير في شؤون الاستيطان "منطقة الأغوار هي السلة الغذائية للضفة الغربية، وإذا قام الاحتلال بالسيطرة عليها بشكل كامل فهذا يعني ضرب الاقتصاد الوطني الفلسطيني، ما يجعله يؤثر بشكل كبير على الدخل الفردي للمواطن.