• دولار أمريكي 3.36
  • دينار أردني 4.74
  • يورو 4
  • جنيه مصري 0.21
08:48 ص - الأحد 24 / أكتوبر / 2021

"القواسمة" يواصل إضرابه رغم تدهور صحته

قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، إن الأسير مقداد القواسمة المضرب منذ 85 يوماً، يواصل إضرابه عن الطعام في ظل وضع صحي خطير؛ حتى نيل حريته الكاملة.

وأكدت "الهيئة" في بيانها اليوم الخميس، أن الوضع الصحي لـ"القواسمة" آخذ بالتدهور يوماً بعد آخر، وهو محتجز داخل مستشفى "كابلان" الإسرائيلي.

ووفقاً لـ"الهيئة"، يعاني "القواسمة" من هزال وضعف عام، وآلام حادة في المفاصل والكلى والرأس والبطن.

ويشتكي "القواسمة" من صعوبة في الكلام ومن نقصان حاد بالوزن، ومن عدم وضوح في الرؤية، ورغم وضعه الصحي المتفاقم إلا أن الأسير قواسمة مصر على مواصلة إضرابه حتى نيل حريته الكاملة، بحسب "الهيئة".

وتابعت أن الأسير "القواسمة" يرفض أخذ المدعمات، ولا يُسمح له بإجراء الفحوصات الطبية.

وحملت "الهيئة" المسؤولية الكاملة لسلطات الاحتلال الإسرائيلية عن حياة "القواسمة"، مطالبةً المؤسسات الدولية الإنسانية والحقوقية بالتدخل الفوري والعاجل لإطلاق سراحه ونيل حريته.

وجمدت محكمة الاحتلال الاعتقال الإداري بحق "القواسمة" في السادس من شهر أكتوبر/تشرين الأول الجاري، لكن أمر التجميد لا يعني إلغاؤه، إنما إخلاء مسؤولية إدارة السجون، والمخابرات عن مصير وحياة الأسير.

ويعني القرار تحويل "القواسمة" إلى أسير غير رسمي في المستشفى، ويبقى تحت حراسة "أمن" المستشفى بدلًا من حراسة السّجانين.

واعتقل الاحتلال "القواسمة" (24 عاماً) بتاريخ 3/1/2021، حيث صدر بحقه أول مرة أمر اعتقال إداري لمدة 4 أشهر وتم تجديده مرة أخرى لمدة ستة أشهر، ما دفعه لخوض إضراب مفتوح عن الطعام للمطالبة بالحرية والإفراج الفوري عنه.

ويواصل خمسة أسرى آخرين معركة الإضراب عن الطعام؛ رفضاً لاعتقالهم الإداري.