• دولار أمريكي 3.36
  • دينار أردني 4.74
  • يورو 4
  • جنيه مصري 0.21
08:23 ص - الأحد 24 / أكتوبر / 2021

من خلال زراعة أشتال بأسمائهم..

بالصور حقل زراعي.. يخلد أسماء 70 شهيدًا منذ بدايات الاحتلال

بالصور حقل زراعي.. يخلد أسماء 70 شهيدًا منذ بدايات الاحتلال

تحول الحقل الزراعي الذي يعود لعائلة ديرية، ويشرف عليه الناشط والراوي الحكواتي حمزة ديرية العقرباوي، الواقع بين بلدتي عقربا ودوريش جنوب شرق نابلس، إلى ملاذ للعشرات من الزوار والمهتمين بالبيئة، كونه يضم 70 شجرة زيتون تم زراعتها قبل أشهر تخلد أسماء شهداء البلدة منذ بدايات الاحتلال.

ويفخر "العقرباوي"، أن هناك عناية كبيرة من أسرته لهذا الحقل الذي تم استصلاح الأرض، موضحًا بوجود كوخ تراثي، ويقع بجانبه مسجد جديد تحت الإنشاء؛ مما شجع الأهالي على التواجد في تلك الأرض البعيدة من التجمع الرئيس للبلدة.

ويقول "العقرباوي، إن فكرة زراعة أشتال الزيتون جاءت تناغمًا مع مبادرة المجلس الأعلى للشباب والرياضة لإحياء فعاليات يوم الشهيد الفلسطيني من خلال زراعة أشتال زيتون بأسماء شهداء الثورة الفلسطينية".

"70 شتلة"

ويضم الحقل 70 شتلة، ويوجد لكل شتلة اسم شهيد من شهداء بلدة عقربا، ويتم زراعتها في أرض عائلته، بحسب "العقرباوي".

ويستطرد "العقرباوي"، أن الأشتال تكبر يومًا بعد يوم، مؤكدًا أن الأسماء لا تزال مثبتة على الأغصان تروي للزائرين حكاياتهم".

ويُنبه "العقرباوي"، أن الأجيال الناشئة أضحت تعرف الشهداء القدامى الذين رحلوا بالستينات والسبعينات من القرن الماضي، بفعل الشواخص الموجودة على كل شجرة زيتون جديدة".

وينوّه أن كل عائلة شهيد مدعوة كل وقت لزيارة الحقل ومواكبة الأشجار، إضافة إلى قطف زيتونها مستقبلًا والاستفادة من رعيها.

بدوره، يقول العامل في بلديا عقربا يوسف ديرية،إن أعدادًا كبيرة من شبان البلدة أصبحوا يقضون ساعات المساء والليل في هذا المكان، يتسامرون ويعتنون بالأرض، التي زاد الالتصاق بها".

ويشيد مدير مركز أبحاث الأراضي محمود الصيفي، بمبادرة "العقرباوي"، منوهًا إلى أنها تُساهم في ربط المواطن العادي والمزارع بأرضه، وتمنع التمدد الاستيطاني على الأراضي الفلسطينية".

٢٠٢١٠٩١٦_١٤٥٤١١.jpg
٢٠٢١٠٩١٦_١٥٣٠٤٠.jpg
٢٠٢١٠٩١٦_١٥٣٣٢٦.jpg
٢٠٢١٠٩١٦_١٥٣٢٥٨.jpg
٢٠٢١٠٩١٦_١٥٣٣٣٧.jpg