• دولار أمريكي 3.36
  • دينار أردني 4.74
  • يورو 4
  • جنيه مصري 0.21
04:14 م - الإثنين 18 / أكتوبر / 2021

شهيدان في الضفة وعشرات الإصابات واتساع رقعة المواجهات

شهيدان في الضفة وعشرات الإصابات واتساع رقعة المواجهات

استشهد شابان فلسطينيان، اليوم الثلاثاء 18/5/2021، في الضفة الغربية برصاص قوات الاحتلال في مدينة الخليل والبيرة. فيما اتسعت رقعة المواجهات لتشمل نحو 20 نقطة مواجهة، وأصيب العشرات بالرصاص المطاطي وبحالات اختناق.

وأصيب، مساء اليوم، شابان برصاص الاحتلال في مواجهات على مدخل بلدة عنبتا شرق محافظة طولكرم.

وقالت مصادر محلية، إن مواجهات اندلعت قرب حاجز "عناب" شرق البلدة، أطلق خلالها جنود الاحتلال الرصاص باتجاه الشبان، ما أدى لإصابة شابين بالرصاص في الأطراف السفلية، نقلا إثرها إلى المستشفى.

كما أصيب فتى بالرصاص الحي خلال مواجهات اندلعت في قرية بلعين غرب رام الله في الرأس، ونقل إلى مستشفى لتلقي العلاج حيث وصفت إصابته بالخطيرة.

وانطلقت مسيرات من مختلف مدن الضفة الغربية شارك فيها آلاف الفلسطينيين تجاه نقاط التماس مع جيش الاحتلال، عقب وقفات احتجاجية شهدتها مراكز المدن، وذلك رفضا للعدوان الإسرائيلي وتصعيده العسكري في الأراضي المحتلة.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية إن مجمل الإصابات التي نقلت لمراكز العلاج في الضفة الغربية حتى الساعة ٥:٣٠ من مساء اليوم، بلغت 71 إصابة بالرصاص بينها 5 إصابات خطيرة.

وفي الخليل أطلق جنود الاحتلال النار على شاب في الخليل بزعم محاولته تنفيذ هجوم، وقال الاحتلال في بيان مقتضب: "لم تقع إصابات في صفوف الجيش الإسرائيلي"، مضيفا أنه "تم إطلاق النار على الفلسطيني"، دون معلومات إضافية.

 

ووفق مقاطع بثتها قنوات تلفزيونية، فقد شوهد الشاب ملقى على الأرض في مكان الحادثة دون حراك ودون تقديم الإسعافات له، فيما بث ناشطون مقاطع لأحد المستوطنين يسخر من الشهيد ويدعو الجنود إلى رمي جثته في النفايات.

كما  استشهد شاب، وأصيب 20 آخرون على الأقل، برصاص جيش الاحتلال الاسرائيلي، والعشرات بالاختناق خلال المواجهات المندلعة قرب مدينة البيرة قرب رام الله.

وقالت وزارة الصحة الفسطينية، الثلاثاء، إن الشهيد وصل إلى مجمع فلسطين الطبي بحالة حرجة جدا، ومصاب بالرصاص الحي في الصدر.

وأفادت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا" بأن جنود الاحتلال المتواجدون على حاجز العسكري في محيط مستوطنة "بيت إيل" المقامة على أراضي البيرة، أطلقوا الرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط، والغاز المسيل للدموع صوب المشاركين في مسيرة مركزية انطلقت بمشاركة الآلاف تنديدا بالعدوان الإسرائيلي.

وأضافت أن الاحتلال استهدف مركبة إسعاف فلسطينية بالرصاص الحي بشكل مباشر، أثناء قيامها بواجبها الانساني في تقديم الإسعاف للمواطنين.

القدس

وفي القدس المحتلة قمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مسيرة منددة بالعدوان على أهالي حي الشيخ جراح، وذلك في منطقة قريبة من الحي المحاصر الذين منع الدخول إليه والخروج منه لغير سكانه.

وأفاد شهود عيان، بأن قوات الاحتلال أطلقت وابلا من قنابل الغاز المسيل للدموع وقنابل الصوت تجاه المواطنين المقدسيين في حي الشيخ جراح، ما تسبب بإصابة عدد منهم بالاختناق، وفق وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا".

وأضاف الشهود أن قوات الاحتلال رشت المتظاهرين والمنازل وسيارات المواطنين هناك بشكل وحشي بالمياه العادمة في الحي.

وفي منطقة باب العامود منعت الشرطة الإسرائيلية، الثلاثاء، وقفة سلمية لفلسطينيين تجمعوا هناك واعتدت عليهم بالضرب.

وقال شهود عيان إن العشرات من عناصر الشرطة الإسرائيلية هاجموا الفلسطينيين الذين بدؤا بالتجمع لتنظيم وقفة سلمية تنديدا بالعدوان الإسرائيلي على غزة.

وأضاف الشهود، أن الشرطة "اعتدت بالضرب على الفلسطينيين وأجبرتهم على إخلاء المكان واعتقلت عددا منهم".

وقال الهلال الأحمر الفلسطيني إن طواقمه "سجلت 5 إصابات في أوساط الفلسطينيين عولجت ميدانيا".

نابلس

أصيب 11 فلسطينيا على الأقل بينهم صحفي، مساء اليوم الثلاثاء، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في محيط مدينة نابلس.

وأكد مدير مستشفى رفيديا قاسم دغلس أن 11 إصابة بالرصاص الحي وصلت إلى المستشفى، غالبيتها في الأطراف السلفية، فيما ذكرت مصادر في الهلال الأحمر الفلسطيني بنابلس، أن الصحفي جمال ريان أصيب برصاص الاحتلال في القدم خلال تغطيته المواجهات قرب حاجز حوارة جنوب نابلس، نقل إثرها للمستشفى.

قلقيلية

وأصيب 4 شبان بالرصاص الحي، و20 آخرون بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط،  والعشرات بحالات اختناق، مساء الثلاثاء، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال في مناطق مختلفة بمحافظة قلقيلية.

وقالت مصادر محلية إن قوات الاحتلال أطلقت الرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع صوب الفلسطينيين، في المواجهات على شارع قريتي الفندق- حجة شرق قلقيلية، حيث أصيب شابان بالرصاص الحي.

وفي بلدة عزون وقرية جيوس شرق قلقيلية، أصيب شابان آخران  بالرصاص الحي خلال مواجهات مع الاحتلال. وفق "وفا".

بيت لحم

أصيب عشرات الفلسطينيين بالاختناق في مواجهات مع قوات الاحتلال في بلدة تقوع شرق بيت لحم.

وقال مدير بلدية تقوع تيسير أبو مفرح إن مواجهات اندلعت على المدخل الشمالي للبلدة، أطلق خلالها جنود الاحتلال قنابل الغاز المسيل للدموع والصوت، ما ادى لإصابة عدد من المواطنين الفلسطينيين بحالات اختناق.

وأضاف أبو مفرح أن قنابل الغاز والصوت التي أطلقت بطريقة متعمدة على الأراضي والمنازل أدت لاشتعال النيران في عدد من أشجار الزيتون المعمرة.

اعتقالات

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، شابا من بلدة العوجا شمالي مدينة أريحا.

وأفادت مصادر محلية، بأن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب رياض فهمي نجوم (25 عاما)، عقب دهم منزل ذويه في العوجا، واستجواب ساكنيه، بحسب "وفا".

وفي سلوان بالقدس، اعتقلت قوات الاحتلال شابين من حي بطن الهوى بعد أن اقتحمت منزلهما، وهما كايد الرجبي وأحمد السلوادي.

من جهة اخرى، أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، بأن إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلي، نقلت الأسير مروان البرغوثي (62 عاما) من عزل سجن "هداريم" إلى عزل "أيالون".

وأوضحت الهيئة في بيان لها، أن سلطات الاحتلال كانت قد عزلت الأسير البرغوثي قبل أيام، وذلك بعد أن أصدر بيانا من داخل السجون يطالب فيه عموم شعبنا بالتصدي للاحتلال.

الجدير ذكره أن الأسير مروان البرغوثي من بلدة كوبر قرب رام الله والبيرة، ومعتقل منذ 15 نيسان/ أبريل 2002، ويُعتبر أول نائب فلسطيني، وأول عضو من اللجنة المركزية لحركة "فتح" تعتقله سلطات الاحتلال، وتحكم عليه بالسجن خمسة مؤبدات و40 عاما.

اعتداءات للمستوطنين

على صعيد آخر، أصيب فلسطينيان فجر الثلاثاء، بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط وآخرون بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، خلال صد الأهالي هجوما للمستوطنين على بلدة بروقين غربي سلفيت.

واندلعت مواجهات بين شبان وقوات الاحتلال، عقب صد هجوم لمستوطني "بروخين" على البلدة، ما أدى إلى إصابة شابين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط ووصفت جروحهما بالمتوسطة، وجرى نقلهما إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وأقدم مستوطن على دهس طفل فلسطيني في قرية خربة زكريا جنوب بيت لحم حيث أصيب بكسور متوسطة، وتم نقله إلى المستشفى.