• دولار أمريكي 3.36
  • دينار أردني 4.74
  • يورو 4
  • جنيه مصري 0.21
03:32 ص - السبت 25 / سبتمبر / 2021

مركز فلسطين ينظم ندوة سياسية بعنوان” متغيرات المعادلات الاقليمية والدولية وأثرها على القضية الفلسطينية"

مركز فلسطين ينظم ندوة سياسية بعنوان” متغيرات المعادلات الاقليمية والدولية وأثرها على القضية الفلسطينية

 

أحمد جودة/ أخبار فلسطين

نظم مركز فلسطين للدراسات والبحوث الاربعاء 24 أذار/ مارس 2021 لقاءً ثقافياً بعنوان عنوان” متغيرات المعادلات الاقليمية والدولية وأثرها على القضية الفلسطينية"، حيث استضاف المركز خلال اللقاء الدكتور / جميل عليان، وقد حضر اللقاء مجموعة من كبار الكتاب والمفكرين وشخصيات أخرى مرموقة.

وفي بداية اللقاء افتتح الندوة الدكتور أشرف الكرد عضو إعداد الأنشطة في مركز فلسطين للدراسات والبحوث، حيث رحب بالحضور وعرَّف بالندوة، ثم قدم عرضاً للأحداث المتعلقة بالصراع الفلسطيني والمتغيرات الدولية والعربية، وأكد أن المشهد الفلسطيني في ضل هذه المتغيرات يشهد ارهاصات مرحلة جديدة.

 

بعد ذلك، انتقل الحديث للدكتور جميل عليان فاستهل مشاركته بالحديث عن النظام الأمريكي ومواقفه مع القضية الفلسطينية، وأن السياسة الأمريكية هي من تتمسك بمفردات السياسة في المنطقة، حيث أحدث ترامب بركان وكان أكثر عجاجة للسياسة الأمريكية في العالم، وكان ترامب يمثل الفوضى الخلاقة وعمل على تفتيت الدول في المنطقة، وجاء وقت بايدين لجني ثمار الفوضى التي أحدثها ترامب، ولسوء حظ أمريكا أن دول الإقليم أصبحت ذات قوة وتعامل أمريكا بالند ما أجبر بايدن على تهدئة الوضع في الشرق الأوسط والعمل على تجديد شرعية الولايات المتحدة في منظمات حقوق الانسان والاتفاق النووي والمؤسسات الدولية.

 

قوة الردع

وأكد عليان على تآكل قوة الردع الأمريكية بعد الضربات الإيرانية والعراقية لقواعدها وكسر هيبة قواعدها العسكرية، وأن النظام الإيراني يتعامل بالند مع التصرفات الأمريكية في المنطقة وأن أمريكا ستعمل جاهدة على إعادة داعش بقوة للمنطقة، مضيفاً إلى تراجع العلاقة التركية الأمريكية  مما أضعف الدور الأمريكي في المنطقة.

الصهيونية العربية

وأضح عليان، أن الأحداث والمتغيرات المتلاحقة بالمنطقة، منذ زهاء الأربعة أعوام تقريباً، إلى تراجع القضية الفلسطينية عن صدارة الاهتمام في المشهد الإقليمي العربي، حيث برزت الصهيونية العربية قبل بدايات اتفاقيات السلام مع الدول العربية، مشيراً أن الاعتراف العربي بالكيان الإسرائيلي بمثابة نصر وسعادة، وأصبحت السلطة تعطي الشرعية للصهيونية العربية كالإمارات والسعودية والمغرب والبحرين والسعودية، لافتاً أن الخروج من أزمة الارتباط بأمريكا وإسرائيل يجب توحيد كل من النظام الإيراني والتركي والمصري.

 

الانتخابات الفلسطينية

 

وأضاف عليان إن هذه مرحلة تجديد شرعيات وحركة التاريخ كفيلة أن تحدد أين سنصل، مشيراً ان التمسك بالانتخابات هو التمسك بمرحلة منتهية فكريا وأخلاقيا وشرعا، وأن حركة الجهاد الإسلامي لن ترتبط بمرحلة منتهية، مؤكداً على أن حركة الجهاد الإسلامي بانسحابها من الانتخابات هي الناجي الوحيد من الخسران، مؤكدا على أهمية تفعيل القتال بكافة أشكاله.