• دولار أمريكي 3.36
  • دينار أردني 4.74
  • يورو 4
  • جنيه مصري 0.21
12:08 ص - الأحد 26 / سبتمبر / 2021

«الأونروا» تنهي الفصل الدراسي وفق إجراءات الوقاية

الحكومة في غزة تلمّح لاقتراب رفع الإغلاق الأسبوعي

الحكومة في غزة تلمّح لاقتراب رفع الإغلاق الأسبوعي

 تقترب الجهات المسؤولة في قطاع غزة من إنهاء عملية الإغلاق يومي الجمعة والسبت، لكن دون رفع إجراءات الوقاية من تفشي فيروس “كورونا”، بالرغم من وجود توجه في الضفة الغربية لتشديد الإجراءات، بسبب اكتشاف حالات مصابة بالفيروس المتحور.
وأعلنت وزيرة الصحة مي الكيلة، عن 5 وفيات و608 إصابات جديدة بفيروس “كورونا” و655 حالة تعاف خلال الـ24 ساعة الماضية. وأوضحت أنه تم تسجيل 3 حالات وفاة في الضفة الغربية “أريحا والأغوار 1، رام الله والبيرة 1، نابلس 1″، وحالتي وفاة في قطاع غزة.
وبينت أن نسبة التعافي من فيروس كورونا في فلسطين بلغت .893. % فيما بلغت نسبة الإصابات النشطة1 %5، ونسبة الوفيات 1 %1 من مجمل الإصابات، وحول الأوضاع الصحية للمصابين، أشارت إلى وجود 61 مصابا في غرف العناية المكثفة، بينهم 18 مريضاً موصولون بأجهزة التنفس الاصطناعي.
قال سلامة معروف، رئيس المكتب الإعلامي الحكومي، إن موضوع الإغلاق يومي الجمعة والسبت حتى لو تم الانتهاء منه لا يعني العودة للحياة الطبيعية، وإنه لا يمكن عودة الأمور لشكلها الاعتيادي والعودة للحياة بصورتها الطبيعية.
وبين أن “هناك حالة استقرار في الحالة الوبائية تجعلنا قريبين جدا من إنهاء إغلاق يومي الجمعة والسبت مع ضرورة التزام المواطن بالإجراءات الاحترازية”. وتابع “العودة للحياة بصورتها الطبيعية تعني ارتفاعا واضحا في كل مؤشرات الحالة الوبائية”.
وبسبب تفشي الوباء، أعلنت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الأونروا”، عن  تعليمات وترتيبات فنية لإنهاء الفصل الدراسي الأول في مدارسها في قطاع غزة.
وقالت في بيان صحافي، إنه سيتم داوم جميع الهيئات التدريسية خلال الفترة الصباحية من الساعة الثامنة صباحا، وحتى الثانية عشرة ظهرا، بدءا من يوم الأحد المقبل وحتى يوم الخميس. وأضافت أنه سيتم توزيع الاختبار النهائي، وورقة العمل للطلاب على أن يتم استرداد الورقة بعد حلها ابتداء من يوم الأربعاء المقبل، وحتى يوم السابع من الشهر المقبل، بعد أن تعذر عليها إعادة الطلبة لتقديم الامتحانات وجاهيا.
ولا يزال العمل في قطاع غزة قائما بالإجراءات الوقائية التي جرى تخفيفها، وتشمل منع التجمعات والأفراح وبيوت العزاء، وكذلك إغلاق القطاع ليلا عند الساعة الثامنة مساء، مع استمرار إغلاق الجامعات على أن تفتح المدارس لطلبة المرحلة الثانوية بعد أن كانت مقتصرة على طلبة الابتدائية منذ أسبوعين، وكذلك تنظيم حركة المولات التجارية، ومنع الأسواق الشعبية.
وجاء تخفيف الاجراءات بعد الانخفاض الملموس في أعداد الإصابات بالفيروس في كل من الضفة الغربية وقطاع غزة، لكن الانخفاض هذا لم يوقف قلق الجهات الطبية من انتشار أوسع للطفرة الجديدة للفيروس “البريطانية” بعد أن سجلت عدة حالات في مناطق محيطة بالقدس المحتلة.
وفي الضفة الغربية، تشمل الإجراءات الوقائية التي أقرتها الحكومة الفلسطينية، استمرار إغلاق جميع الجامعات والمعاهد، مع السماح فقط لطلبة المرحلتين الأساسية والثانوية بالتعليم الوجاهي، وإغلاق أي محافظة أو مدينة أو بلدة أو قرية أو مخيم أو منطقة تتزايد فيها الإصابات بفيروس “كورونا”، ومنع دخول سكان مناطق الـ 48 إلى المدن والمحافظات، ووضع قيود على حركة العمال من وإلى الأراضي الفلسطينية.
كما تشمل حظرا كاملا على العمل في المستوطنات، إضافة إلى منع الحركة من الساعة 7 مساء وحتى 6 صباحا، بالإضافة للإغلاق الأسبوعي، مع فرض قيود على عمل قطاع الخدمات، وتقليص الدوام في الوزارات والمؤسسات الأهلية والبنوك، مع استمرار منع إقامة الأعراس أو إحياء الحفلات أو إقامة بيوت العزاء او المهرجانات أو التجمعات.
وأفادت وزارة الخارجية والمغتربين، بتسجيل إصابة جديدة بفيروس “كورونا” في صفوف الجاليات الفلسطينية في بولندا، ما يرفع عدد الإصابات في صفوف الجاليات الفلسطينية حول العالم إلى 9309 إصابات منذ بدء الجائحة.
وذكرت سفارة دولة فلسطين لدى بولندا أنه تم تسجيل إصابة جديدة بالفيروس في صفوف الجالية لطبيب فلسطيني، ليرتفع عدد الإصابات إلى 8، فيما سجلت سابقا حالتا وفاة، وفي الولايات المتحدة.
وأفاد فريق العمل المختص بمتابعة أوضاع الجالية هناك بعدم تسجيل أية حالة وفاة جديدة بالفيروس في صفوفها لليوم الثاني على التوالي، ليبقى عدد حالات الوفاة 116، كما لم تسجل أية إصابة جديدة في صفوف الجالية لليوم الثالث على التوالي، ليبقى عدد الإصابات 6312 إصابة.
وفي سياق آخر، أفاد فريق العمل المختص بمغادرة دفعة جديدة من الطلبة ورجال الأعمال إلى كل من شيكاغو ودبي.