• دولار أمريكي 3.36
  • دينار أردني 4.74
  • يورو 4
  • جنيه مصري 0.21
01:08 ص - الأحد 26 / سبتمبر / 2021

د. القططي في ذكرى استشهاده:

سيبقى الشهيد سليماني حاضراً في جميع المناطق التي يُواجه فيها الباطل

سيبقى الشهيد سليماني حاضراً في جميع المناطق التي يُواجه فيها الباطل

أكد د. وليد القططي عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، أن دعم المقاومة بالمال والسلاح من مرتكزات الجمهورية الإيرانية وأحد محددات السياسة الخارجية.

وأشاد القططي -خلال ندوة سياسية نظمها مركز فلسطين للدراسات والبحوث بعنوان: "قاسم سليماني حضور رغم الغياب" - بالشهيد سليماني، مؤكداً أنه أصبح رمزاً يجسد الثورة والمقاومة ضد أعداء الامة الإسلامية.

وقال: "إن الشهيد سليماني لا زال حاضرًا في فلسطين وفي كل المناطق التي يتعرض فيها الحق للاضطهاد والظلم فهو يقاتل الباطل المتمثل في المحور الصهيوني الأمريكي.

ولفت د. القططي، أن الجمهورية الإسلامية "إيران" تتعرض للحصار الاقتصادي الشديد بسبب دعمها للقضية المركزية للأمة الإسلامية "فلسطين".

وأوضح أن الشهيد الفريق قاسم سليماني أصبح رمزاً مجسداً لنهج الجمهورية الإسلامية الإيرانية في دعم الشعب الفلسطيني، ولذلك سيبقى سليماني حاضراً في كل المناطق التي يواجه فيها الحق، الباطل.

وقال : "نحن مع إيران الثورة في مواجهة مشروع الهيمنة الأمريكية في المنطقة، ومشروع التحالف مع "إسرائيل" ضد الأمة العربية والإسلامية".

وشدد على أن المشروع الصهيوأمريكي لن يُكتب له النجاح، وسيأتي اليوم الذي يسقط فيه وتسقط معه "إسرائيل" بشكل كامل.

وبيّن د. القططي، أن الدعم الإيراني للقضية الفلسطينية هو مجسد بجميع الوسائل، مشيرًا إلى أن فيلق القدس الذي يرأسه الشهيد سليماني هو ترجمة ملموسة في دعم المقاومة.

وأكد أن السبب الرئيس لاغتيال قاسم سليماني من قبل المحور الصهيوأمريكي، هو دعمه للمقاومة الفلسطينية وقيادته لفيلق القدس المكلف بدعم المقاومة في فلسطين.