• دولار أمريكي 3.36
  • دينار أردني 4.74
  • يورو 4
  • جنيه مصري 0.21
01:02 ص - الأحد 26 / سبتمبر / 2021

أسير فلسطيني جديد ينتصر في معركة “الأمعاء الخاوية” وستة أخرون يواصلون الإضراب لنيل حريتهم

أسير فلسطيني جديد ينتصر في معركة “الأمعاء الخاوية” وستة أخرون يواصلون الإضراب لنيل حريتهم

تمكّن أسير فلسطيني آخر من المضربين عن الطعام، من تحقيق انتصار جديد على السجان الإسرائيلي، فيما شرع أسير آخر في جولة جديدة من معركة “الأمعاء الخاوية” رفضا لاعتقاله الإداري.

وأوضحت هيئة الأسرى والمحررين أن الأسير محمد وهدان علّق إضرابه المفتوح عن الطعام، الذي استمر لمدة 23 يوما في عزل سجن “عوفر”.

وأوضحت الهيئة أن الأسير محمد وحيد وهدان من بلدة رنتيس في مدينة رام الله، قد علّق إضرابه عن الطعام، وذلك بناء على إلغاء الاعتقال الإداري الصادر بحقه، وتحويل ملفه إلى قضية، والإفراج عنه بكفالة مالية قدرها 5000 شيكل.

يذكر أن الأسير موسى حسن زهران (53 عاما) من بلدة دير أبو مشعل في رام الله، قد علّق يوم أمس إضرابه عن الطعام بعد 12 يوما، بعد وعودات بالعمل على إنهاء اعتقاله الإداري، وقد أمضى ما مجموعه خمس سنوات في سجون الاحتلال، ويقبع حاليا في عزل “عوفر”، علما أن قوات الاحتلال قد اعتقلته يوم السابع من يوليو الماضي، وجرى تحويله للاعتقال الإداري لمدة ستة أشهر.

في السياق، أعلن الأسير حسام محسن سعيد رزة (62 عاما) من مدينة نابلس، البدء بخوض إضراب مفتوح عن الطعام، احتجاجاً على اعتقاله.

وبيّنت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، أن الأسير رزة يقبع حاليا بمركز توقيف “حوارة”، وكانت قوات الاحتلال قد اعتقلته السبت، وهو في طريقه إلى مدينة رام الله، لافتة إلى أن الأسير رزة يعاني من عدة أمراض، وحالته الصحية بحاجة إلى متابعة وإشراف طبي متخصص.

من الجدير ذكره أن الأسير الرزة هو والد الأسير المحكوم إداريا بدر، وقد اعتقل سابقا عشرات المرات، أمضى خلالها ما مجموعه 18 عاما في سجون الاحتلال، وقضى جزءا منها في الاعتقال الإداري، وخاض خلال اعتقاله المتكرر العديد من الإضرابات عن الطعام.

وأشارت الهيئة إلى أنه بذلك يرتفع عدد الأسرى المضربين عن الطعام إلى ستة، وأقدمهم: الأسير ماهر الأخرس المضرب منذ 36 يوماً، وعبد الرحمن شعيبات المضرب منذ 12 يوماً، ومصطفى حسنات ويزن بلعاوي ورامز ملحم، وثلاثتهم يواصلون اضرابهم لليوم السابع على التوالي، ومعتصم سمارة المضرب منذ خمسة أيام.

جدير ذكره أن نادي الأسير، أعلن أن الأسير طارق زياد الرجبي (25 عاماً) من مدينة الخليل، يواجه وضعاً صحياً صعباً في سجن “عوفر”.

وأكد نادي الأسير الفلسطيني في بيان له، أن الأسير الرجبي وقبل اعتقاله، بفترة وجيزة، كان يعاني من وجود مشاكل حادة في الغدة “النخامية”، وهو بحاجة إلى متابعة صحية حثيثة وعاجلة، عرقلها الاحتلال باعتقاله قبل نحو ستة أيام.

وأوضح أن سلطات الاحتلال ورغم الوضع الصحي الصعب، للأسير الرجبي، واصلت اعتقاله واحتجازه في قسم ظهر فيه إصابات بفيروس “كورونا” بين صفوف الأسرى مؤخراً.

وطالب النادي بضرورة الإفراج العاجل عن الرجبي وعن كافة الأسرى المرضى، والضغط على الاحتلال بوقف عمليات الاعتقال اليومية التي زادت من احتمالية نقل عدوى فيروس “كورونا” إلى الأسرى، محملاً سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن مصيره، ومصير كافة الأسرى المرضى.