• دولار أمريكي 3.51 شيقل
  • دينار أردني 4.95 شيقل
  • يورو 4.14 شيقل
  • جنيه مصري 0.19 شيقل.
07:49 م - الجمعة 17 / نوفمبر / 2017

سببها الاحتلال!!!

ارتفاع نسبة البطالة في فلسطين

ارتفاع نسبة البطالة في فلسطين

غزة- أخبار فلسطين

أعلنت وزيرة الاقتصاد الوطني عبير عودة عن ارتفاع نسبة البطالة بشكل ملموس في فلسطين، موضحة أن أرقام الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني للربع الثالث من العام 2017 تشير إلى أن نسبة البطالة بلغت 29.2%، بواقع 46.4% في قطاع غزة، و19% في الضفة الغربية، هذا الارتفاع يراه عديدون بسبب الاحتلال وحصاره، وبسبب حالة الركود الاقتصادي في السوق الفلسطينية، وضبابية الرؤية المستقبلية.

وأكدت بيانات الإحصاء أن عدد العاطلين عن العمل بلغ 412800 شخصاً، بواقع 243,800 في قطاع غزة مقابل 169,000 في الضفة الغربية.

ولا يزال التفاوت في معدل البطالة بين الجنسين كبيراً جداً، فقد بلغ 23.9% للذكور مقابل 50.0% للإناث، في حين سُجلت أعلى معدلات بطالة للفئة العمرية 20- 24 سنة حيث بلغت 46.9% في الربع الثالث 2017.

وعزت وزيرة الاقتصاد ارتفاع نسبة البطالة لإجراءات الاحتلال من سيطرة على المعابر، وحالة الحصار المطبق، والسيطرة على الموارد الفلسطينية، فضلاً عن سيطرة الاحتلال على المناطق المصنفة "ج"، وهي التي تزيد عن 60% من مساحة الضفة الغربية.

وأكدت عودة أن الاحتلال هو العامل الأكبر للبطالة في فلسطين، كونه يسيطر على أكثر من 60% من المناطق "ج"، وهي التي لا يمكن استغلالها والاستثمار فيها، وإقامة مصانع عليها، والموارد الطبيعية الموجودة فيها، مستندة فيما تقول إلى تقرير البنك الدولي الذي أكد أن هناك خسارة 3.4 مليار دولار سنوياً يمكن إضافتها على الناتج الإجمالي المحلي.

وأشارت عودة الى أن هناك سياسات وضعتها وزارة الاقتصاد الوطني وخططاً ستؤتي ثمارها على المدى البعيد، لاستيعاب العمالة في فلسطين، وهذا ما تعمل عليه الوزارة لينعكس في المستقبل، وليس له تأثير آني، ومن ضمنها تحسن بيئة الاستثمار في السوق الفلسطينية.

ووفقاً لأرقام الجهاز المركزي للإحصاء، يبلغ عدد المشاركين في القوى العاملة 1,413,000 شخصاً خلال الربع الثالث 2017، منهم 890,200 شخصاً في الضفة الغربية و522,800 شخصاً في قطاع غزة، وبلغت نسبة المشاركة في القوى العاملة في الضفة الغربية 46.5% مقابل 46.7% في قطاع غزة، ومن الواضح أن الفجوة في المشاركة في القوى العاملة بين الذكور والإناث ما زالت كبيرة حيث بلغت 73.2% للذكور مقابل 19.2% للإناث.

وعلى الرغم من ارتفاع معدلات البطالة، لكن أرقام اللجنة المركزية لإحصاء تظهر ارتفاع عدد العاملين في السوق المحلي من 838,700 عاملاً في الربع الثاني 2017 الى 868,000 عاملاً في الربع الثالث 2017، اذ ارتفع العدد في قطاع غزة بمقدار 2,200 عاملاً، وارتفع عدد العاملين في الضفة الغربية بمقدار 27,100 عاملا لنفس الفترة.