• دولار أمريكي 3.49
  • دينار أردني 4.93
  • يورو 4.13
  • جنيه مصري 0.20
06:54 ص - الثلاثاء 17 / أكتوبر / 2017

"صاحب حنظلة" في إسطنبول

أخبار فلسطين / وكالات

اُفتتح في مدينة إسطنبول التركية، أمس السبت، معرض حول حياة رسام الكاريكاتير الفلسطيني ناجي العلي، الذي اغتيل قبل 30 عامًا في البريطانية لندن.

ويضم المعرض 10 لوحات أصلية للفنان الفلسطيني، أحضرت من عائلته في لندن، وفق ما ذكره عدنان الأحمد مدير معرض كلمات للفن، المشاركة في تنظيم الحدث.

وأوضح الأحمد، المكانة التي يحظى بها الفن الذي قدمه ناجي العلي في الثقافة العربية المعاصرة، ومسيرته وإبداعاته في كل من الكويت وبيروت ولندن، لا سيما شخصية "حنظلة"، مشيرًا إلى أنه سينشر كتابًا عام 2018 حول حياة ناجي العلي، والفن الذي قدمه.

ويعد ناجي العلي أحد أهم رسامي الكاريكاتير الفلسطينيين، وتركت شخصية "حنظلة" الشهيرة التي ابتكرها، بصمة واضحة للعلي، وهي تُظهر طفلًا مشردًا، حافي القدمين، يرتدي ملابسه المرقعة، يُعطي ظهره فيها للمشاهدين، وهي الوحيدة بين رسوماته التي لم يكشف عن وجهها.

ولد العلي بقرية الشجرة الفلسطينية، وهاجر مع عائلته إلى لبنان بعد النكبة عام 1948 في سن العاشرة من عمره، الأمر الذي دعاه لاختيار هذه السن بالذات عمرا لشخصيته الرمزية حنظلة.

وشارك في تحرير عدد من الصحف العربية في الكويت ولبنان.

وبعد رسمه لأكثر من أربعين ألف كاريكاتير، اغتيل الرسام الفلسطيني في حادثة مدبر بإطلاق النار عليه في لندن يوم 29 آب/أغسطس 1987 دون أن تسند الجريمة إلى جهة بذاتها حتى الآن، على حد تعبير الوكالة التركية، ولكن الفلسطينيين يتهمون الاحتلال الإسرائيلي عبر المخابرات (الموساد).