• دولار أمريكي 3.63
  • دينار أردني 5.11
  • يورو 4.16
  • جنيه مصري 0.19
09:13 م - السبت 04 / أبريل / 2020
حماقة نتنياهو القادمة ..عبد الباري عطوان
أقلام وآراء

حماقة نتنياهو القادمة ..عبد الباري عطوان

ساسة ومثقفون: الشقاقي مدرسة في الفكر والسياسة والخسارة كبيرة لفلسطين
أنشطة المركز

ساسة ومثقفون: الشقاقي مدرسة في الفكر والسياسة والخسارة كبيرة لفلسطين

أقلام وآراء

أحمد يوسف

أحمد يوسف

الفتنة نائمة لعن اللهُ موقظها!! شهادة للتاريخ

بغض النظر عما جرى خلال زيارة د. محمود الزهار لبيت عزاء الشهيد بهاء أبو العطا، ومحاولة البعض خلق فتنة وجدل في الشارع الفلسطيني، أودُّ توضيح نقطة مهمة في سياق هذا السجال على وسائل التواصل الاجتماعي، وهي أن العلاقة بين الجهاد وحركة حماس لم تمر بفترة من التعاون والتنسيق والاستعداد لمواجهة الأعداء معاً كما هو الحال الآن.

عبد الرحمن شهاب

عبد الرحمن شهاب

"فوبيا العرب" سيد الموقف: بقلم: عبد الرحمن شهاب

مع اقتراب نهاية الفرصة الممنوحة لغانتس لتشكيل الحكومة، ومع الرفض الواسع من قِبل المعسكريْن المتنافسيْن لتشكيل حكومة معتمدة على أصوات العرب؛ إلا أن صناعة فوبيا العرب بلغ ذروته، فـ "أبيض أزرق" - الذي لا يقبل أن يشكّل حكومة معتمدة على أصوات العرب - أعلن وبشكل مناور عن أنه سيشكّل حكومة انتقالية مصغرة، ما يعني أنها معتمدة على أصوات العرب، يُريد بذلك أن يكسب "الليكود" بدون نتنياهو، بكسر بلوك اليمين بالسماح "لليكود" بالتحرر من نتنياهو ثم التحرر من بلوك اليمين والانضمام إلى حكومة "أزرق أبيض" في حكومة دائمة.

وليد القططي

وليد القططي

د. وليد القططي: الفكر الإسلامي والقيود الأربعة

كتب الفيلسوف الانجليزي (فرانسيس بيكون) في القرن السادس عشر الميلادي كتابه الشهير (الأورغانون الجديد) أو المنطق الجديد، في محاولة لإصلاح منهج البحث العلمي، ليكون مرتبطاً بالملاحظة والتجربة، ورأى أن الخطوة التي تسبق ذلك هي إزالة المعوّقات التي تباعد بين الإنسان والحقيقة، وهذه المعوّقات عبارة عن أوهام أشبه بالأصنام حبس الإنسان عقله فيها، لا يُمكن إزالتها إلاّ بتحرر العقل البشري منها، وصنفها بيكون في أربعة أنواع من الأوهام، هي: أوهام القبيلة والكهف والسوق والمسرح. وإذا كانت هذه الأوهام قد تبددت والأصنام قد تحطمت في أوروبا، فسمحت لعصر النهضة والثورة الصناعية والتقدم العلمي بالانطلاق في مختلف المجالات، فإن هذه الأوهام وتلك الأصنام لم تتبدد أو تتحطم في العالم العربي بعد، وإضافةً لها فقد صنعنا أوهاماً خاصة بنا لا زالت تُقيدنا بقضبان الجمود الفكري، وتضع أغلال التعصب المذهبي على عقولنا.

وليد القططي

وليد القططي

د.وليد القططي: تفاهمات التهدئة..فصل المقال بين الشك واليقين

تفاهماتُ التهدئة بين المقاومة والاحتلال، موضوعُ جدالٍ بين مُوافقٍ ومُخالف، ومادةُ سجالٍ بينَ مُؤيد ومُعارض، وبابُ نزاعٍ جديد للمُناكفةِ السياسية، ومدخلُ صراعٍ أكيد للمُناطحة الإعلامية. الوصولُ إلى فصلِ المقالِ فيما وقعَ بينَ المختلفين من إشكال، لم يعُدْ بالأمر الهّينْ، ولا بالشيءِ الليّنْ، لذلك احتاجَ الموضوعُ إلى حِكمة توازن بين الشك واليقين، وفطنة تسلّط الضوء على بعض النقاط، ثم تضع النقاطَ على الحروف. ومن المفيد لتحقيق ذلك دراسة تفاهمات التهدئة في سياقها الطبيعي وإطارها المنطقي، وإدراكها من خلال أبعادها المكانية والزمانية والسياسية، للخروج برؤيةٍ واضحةٍ وموقفٍ محدد، دون مبالغة أو تقصير، من غير تعظيم أو تحقير.

وليد القططي

وليد القططي

د. وليد القططي: من الذي يجب أن يرحل؟!

من حينٍ لآخر يتم إطلاق حملات إعلامية على شبكات التواصل الاجتماعي تحمل عناوين مختلفة ومتناقضة تجاه السيد محمود عباس تُعبّر عن عمق الصراع السياسي الفلسطيني، ومن هذه العناوين المؤيدة: فوّضناك، بايعناك، اخترناك، ومن العناوين المعارضة: عباس لا يُمثّلنا، عباس مش رئيسي، ارحل يا عباس، ومن المفيد التوّقف عن العنوان الأخير (ارحل يا عباس) وهو عنوان الحملة الأخيرة المعارضة لنجيب على السؤال التالي: من الذي يجب أن يرحل؟!.

وليد القططي

وليد القططي

ما الذي أضحكهم؟! بقلم د. وليد القططي

تناقلت وسائل الإعلام المختلفة مؤخراً صورة لبعض شخصيات الوفود الفلسطينية التي ذهبت للعاصمة الروسية موسكو؛ لخوض جولة جديدة من الحوار الفلسطيني- الفلسطيني في إطار السعي للمصالحة الفلسطينية، الصورة تُظهر هذه الشخصيات السياسية تضحك بانشراح وتقهقه بارتياح، ما لفت الانتباه أن تلك الصورة الضاحكة لاقت الكثير من التعليقات الساخرة التهكمية على صفحات التواصل الاجتماعي، ربما بسبب التناقض بين حالة الضحك التي تبعث على السرور، وحالة البؤس التي تبعث على الحزن كما يعيشها الشعب الفلسطيني، وهذا التناقض بين المشهدين- المُضحك والمُحزن- مدعاة لأن نلقي الضوء حوله لمعرفة ما الذي أضحكهم؟!.

A PHP Error was encountered

Severity: Core Warning

Message: Module 'sqlite3' already loaded

Filename: Unknown

Line Number: 0

Backtrace: